اللهمّ                          

   اللهمّ إنّك أعطيتني خير أناس في الدنيا .. دون أن أسألك

  فلا تحرمني من صحبتهم في الجنة .. وأنا أسألك اللهمّ

  فرّج همّهم واجعل الجنة مقراً لهم .. اللهمّ لا تردَ دعواتي

  لهم .. فإني فيك أعزهم .. اللهمّ اجعل قارئ رسالتي ممن

  تواضع لك فرفعته .. واقبل تائباً فقبلته .. وتقرّب لك

  فقربته .. وذلَ لهيبتك فأحببته .. ودعاك صادقاً فأجبته

  وسألك سؤاله فأعطيته .. وسترت ذنبه وغفرته ..

  وفي الآخرة برحمتك شملته .. آميـن يا رب .

 

 

                                                                سـناء

                                                                 القاهرة 

                                                                2011

 

 

 

 

 

 

 

  اسأل روحي من سنين طويله .. ليش انخلقنا في هذي

  اللي اتفقنا انسميها الحياة .. انخلقنا على شان نموت ؟!

  غصباً على أمك تموت أنت وأمك وأبوك وأخوانك وخواتك

  والحصان مالك والحمار اذا عندك حمار .. ليش !

  ليش ما طلعت مسمار .. زجاره .. باب .. شبشب .. سروال !

 

 

 

 

 

 

 

 

  أكو شي .. أثبته الامريكان والروس .. ان احنا مجموعة كواكب

  ندور حوالين الشمس .. سموها المجموعه الشمسيه ..

  احنا - عن كوكب الارض - الوحيد لحد الآن على الاقل اللي فيه

  أوكسجين وفيه جاذبيه .. بدون أوكسجين حتى النمله تموت ..

  بدون جاذبيه .. نطير مثل التفافيخ .. مثل البالونات .. ماكو أحد

  يمشي بالشارع ولا أحد يمد أيده يسلم عليك ولا يبوس خشمك

  لانك طاير !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  ليش ماكو إلا احنا على كوكب وحيد في المجموعه الشمسيه ..

  ليش أحنا .. وليش الأرض فيها أوكسجين فيها زلازل وبراكين

  وتسونامي يخفي مدن في موجه بحريه وحده حجمها ناطحة

  سحاب !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  ليش جيرانا كواكب المجموعه الشمسيه مافيها أحد .. ولا نمله

  القمر .. المريخ .. ليش هالكثر مشوهين .. من ضرب هالاحجار

  المحيطه فيها .. كل حجر كبر خيطان .. هالقمر اللي انتغزل فيه

  انعال .. مثل وجه رفيجتي  !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  ليش احنا عايشين لحد الحين من أربع مليارات و500 مليون

  سنه .. هذا عمر الارض على الفكره !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  كانت في بداية الانفجار الكبير كتله من نار .. بردت

  صارت كتله من ثلج .. ساحت .. طلع فيها حياه .. ورد

  غابات .. حيوانات .. واحنا أولاد الـ .. !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  تعودت أقرا جريدة الاخبار المصريه والاهرام من ايام

  جمال عبدالناصر .. من دراستي في مصر .. ولحد اليوم

  بالكويت .. لانها توصل يوميا عن طريق الاقمار الصناعيه

  اذكر وانا في مصر .. عنوان في الجريده .. حمار قتل صاحبه

  الحمار مسالم شلون يقتل .. الاخ الفلاح اللي مات .. ماشي

  ورا حماره .. الحمار اللي نعتبره غبي للاسف اذكى من ناس

  وايد اعرفهم .. عارف طريق الحقل .. يروح ويرجع مو محتاج

  انسان حمار .. يعرف طريق البيت .. هالفلاح التعيس كان يضرب

  حماره في عصاه والحمار ماشي تمام .. الحمار على فكره لحم

  ودم مثلنا يتألم .. فجأه رفس هالحمار الفلاح .. حوافر الحمار

  شكلهم مثل الاسمنت .. رفسه وحده من رجليه الخلفيه في صدر

  الفلاح .. طب ساكت .. مات الفلاح .

  الطبيب الشرعي .. بعد الفحص .. ما لقى أضلاع ولا قلب ولا كبد

  ولا طحال .. رفسه وحده .. تستاهل .. الحمار ماشي زي الورد

  تطقه ليش ثلاثه كيلو متر .. حمارك وقف يدخن سيجاره تحت

  شجره مثلك ؟ صج انك انته اهو !

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  يسألون رائد فضاء .. طلع من المركبه الفضائيه .. يسبح في

  هذا الكون العجيب .. طبعا الشنطه اللي على ظهره اوكسجين

  مربوط بالمركبه .. لبسه بدلته اتكلف وكالة الفضاء الامريكيه

  مليون دولار .

  كان السؤال .. شنهو شفت .. كان جوابه .. ما شفت شي .. فراغ

  وحشه .. ظلام !

  هذا الكون .. ماكو أحد اقضب أرضك يا ولد .. إنسه الكون .. يكفيك

  القبر اللي ياي تحت الارض حبيبي .. ملفوف شحلوك في ابيض

  أصلي كأنك عريس .. ليش تضيع في الكون !